حصول عمر م. ياغي، الكيميائي الأمريكي، على جائزة تانغ لعام 2024 في التنمية المستدامة

تايبي، 20 يونيو/حزيران 2024 /PRNewswire/ — كرمت جائزة تانغ، وهي جائزة تمنح كل سنتين وتأسست في عام 2014، خمس دورات من الفائزين في مختلف المجالات. أعلنت مؤسسة جائزة تانغ اليوم (18 يونيو/حزيران) عن حصول عمر م. ياغي، الكيميائي الأمريكي المرموق، على جائزة تانغ لعام 2024 في التنمية المستدامة. تم تكريم البروفيسور ياغي لمساهماته الاستثنائية في التنمية المستدامة، ولا سيما عمله الرائد مع الأطر المعدنية العضوية (MOFs) وغيرها من الأطر المسامية التي يمكن تصميمها لالتقاط الكربون، وتخزين الهيدروجين والميثان، وجمع المياه من الهواء الصحراوي. أحدثت أبحاث البروفيسور ياغي ثورة في مجال الكيمياء وعلوم المواد، حيث قدمت حلولًا تحويلية للتنمية المستدامة من خلال إنشاء مواد قابلة للتخصيص ذات خصائص استثنائية.

American Chemist, Omar M. Yaghi, Receives the 2024 Tang Prize in Sustainable Development

يشغل البروفيسور ياغي حاليًا منصب أستاذ كرسي جيمس ونيلتجي تريتر للكيمياء في جامعة كاليفورنيا بيركلي، وهو عالم منتسب لهيئة التدريس في مختبر لورانس بيركلي الوطني Lawrence Berkeley National، والمدير المؤسس لمعهد بيركلي العالمي للعلوم Berkeley Global Science Institute. قدم البروفيسور ياغي طريقة جديدة للسيطرة على أربعة من أصغر جزيئات الغاز في الغلاف الجوي التي تؤثر بشكل كبير على التنمية المستدامة لكوكبنا: ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين والميثان والماء. وقد أصبح ذلك ممكناً من خلال تطويره الرائد لمجال جديد من الكيمياء يعرف باسم الكيمياء الشبكية. الكيمياء الشبكية هي نهج جديد لخلق المواد من خلال ربط الوحدات العضوية وغير العضوية في هياكل بلورية قوية ومسامية تسمى الإطارات المعدنية العضوية (MOFs) والإطارات العضوية التساهمية (COFs). أظهر البروفيسور ياغي كيف يمكن لهذه المواد الإطارية الجديدة أن تصطاد وتتركز وتتلاعب بالهيدروجين والميثان وثاني أكسيد الكربون والماء من الهواء، وتقدم حلول مبتكرة للقضايا الملحة المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs)، بما في ذلك الطاقة والبيئة والموارد المائية.

إن البروفيسور ياغي بصفته رائدًا في الإطارات المعدنية العضوية (MOFs) والإطارات العضوية التساهمية (COFs)، هو أول عالم يطبق هذه المواد المبتكرة في مجال التنمية المستدامة، مما يدل على نتائج ملموسة ومثيرة للإعجاب. أدى عمله الرائد إلى نتائج مثيرة للإعجاب. فعلى سبيل المثال، أظهر أن دمج أحد الإطارات المعدنية العضوية (MOFs) يزيد من قدرة تخزين ثاني أكسيد الكربون في درجة حرارة الغرفة بنسبة 18 ضعفا. علاوة على ذلك، يمكن للإطارات المعدنية العضوية (MOFs) والإطارات العضوية التساهمية (COFs) المعدلة كيميائياً التقاط كميات ضخمة من ثاني أكسيد الكربون بشكل انتقائي من غازات الاحتراق. في سياق تخزين الميثان، يمكن لخزان الوقود المملوء بالإطارات المعدنية العضوية (MOFs) مضاعفة كمية الميثان المخزنة في درجة حرارة الغرفة والضغوط الآمنة مقارنة بخزان بدون إطارات معدنية عضوية (MOFs) في نفس الظروف. يسمح هذا الإنجاز للسيارات بمضاعفة المسافة المقطوعة ثلاث مرات دون التزود بالوقود. بالإضافة إلى ذلك، بالنسبة لتخزين الهيدروجين، يمكن لمواد الإطارات المعدنية العضوية (MOF) والإطارات العضوية التساهمية (COF) تخزين ما يصل إلى اثني عشر في المائة من الهيدروجين (عند 77 كلفن و100 بار) في خزان مليء بالإطارات المعدنية العضوية، مما يجعل هذه التقنية ذات صلة بالتخزين الآمن والثابت للهيدروجين.

باستخدام كيلوغرام واحد فقط من مواد الإطارات المعدنية العضوية (MOF)، يمكن للبروفيسور ياغي حصاد المياه في المناطق التي تفتقر إلى المياه ذات الرطوبة المنخفضة، مثل الصحاري، باستخدام ضوء الشمس المحيط فقط. تتركز المياه في مسام الإطارات المعدنية العضوية (MOF)، وتتجاوز جودتها معايير مياه الشرب التي وضعتها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) ووكالة حماية البيئة (EPA). بالتعاون مع الشركات الصناعية بما في ذلك General Electric والشركات الناشئة في السنوات القليلة الماضية، قام ياغي بتطوير محاصيل المياه المحمولة من الإطارات المعدنية العضوية (MOF) القادرة على إنتاج مئات الليترات من الماء يوميًا بطريقة فعالة من حيث الطاقة والتكلفة، بما يكفي لتلبية احتياجات الأسرة.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/2442543/Omar_M__Yaghi_1.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u062Du0635u0648u0644u002Du0639u0645u0631u002Du0645u002Eu002Du064Au0627u063Au064Au060Cu002Du0627u0644u0643u064Au0645u064Au0627u0626u064Au002D-302177917.html